العراق/الديوانية/تحسين الزركاني وقف الناشط، أحمد القصير (41 سنة)، بذات المكان الذي تجمهرت فيه ناشطات وسط مدينة الديوانية، اليوم الخميس، للمطالبة بوقف العنف ضد المرأة، لكن القصير كان يطالب بمساواة الرجال بالنساء، ومنحهم حقهم في الحياة وتخصيص يوم عالمي للرجل، كما خصص الكثير من أيام العام الى المرأة بمسمياتها، (فعيد الأم وعيد الحب ويوم المرأة)، وكثير… Read More


شاهد القصة على اليوتيوب بالنقر على الرابط ادناه الخنازير تهاجم المواطنين بمنازلهم في الديوانية ومطالب بالتحرك الفوري للقضاء عليها العراق/الديوانية/تحسين الزركاني ضاق أبو أحمد، جوده حاتم جاسم (42 سنة)، وأخوته وجيرانه ذرعا من مضايقات الخنازير في منطقتهم، فقرروا الخروج مسلحين بحثا عنها، للانتقام مما فعلت، بهجومها على رجلين وطفلة في أحداث متفرقة، وحادث قبل يومين… Read More


العراق/الديوانية/تحسين الزركاني وهبت الطفلة، سارة صادق، ذات السبعة أعوام، لقرينتها الطفلة النازحة، سلمى علاء، هديتها التي قدمتها لها ناشطة في أصبوحة للأطفال، أقيمت بالتعاون مع القصر الثقافي في الديوانية، ظنا منها أنها لن تحصل على مثلها، فكانت لغة العيون بينهما أعمق من جميع لغات العالم، ومشاعر البراءة واضحة بينهما لا تحتاج الى ترجمة.… Read More


العراق/الديوانية/تحسين الزركاني سبع دقائق كانت كافية، لتنتقل بمن كان متواجداً على”سُرًّف”، الدبابات وأصوات مدافعها، لترتفع السنة النار ويغطي أرجاء المكان دخان، يميزه طعم الموت، مخلفا الدمار في نفوس الناس قبل المباني، ودق طبول الحرب ونيرانها المشتعلة التي تزيد بعض القنوات الفضائية وقودها. ويبدو أن خوذة المقاتل التي لم نفارق رأس من كان بالأمس جنديا، لينتهي… Read More


لمشاهدة الفيديو انقر الرابط أدناه ناشطون في الديوانية يطالبون باعادة الحياة الى قصر الملك غازي العراق/الديوانية/تحسين الزركاني قصر ليس كباقي القصور، ومعلم يحمل شهادة لأهم الحقب في تاريخ العراق المعاصر، اتخذه الملك غازي، الابن الأكبر للملك فيصل الأول بن الشريف الحسين الهاشمي (1912-1939)، ثاني ملوك العراق، مقراً له عند زياراته لمناطق وسط وجنوب العراق، خلال… Read More


رأي حر العراق/تحسين الزركاني كان لي ذات يوم وطن، علمتني معلمتي “أنعام”، في روضة الجداول قبل أربعين سنة، كيف أرسم خارطة الوطن، وكبرت في ذاك الوطن، مرت به السنون تخلو من الزمن، شممت رائحة الدخان في العاشرة من العمر، وتعودت من حينها ما يعني الحزن والالم، يموت قريب، وجار يأسر، لأسمع صراخ أم، وعويل زوجة،… Read More


تحسين الزركاني شخصت عيون المتفرجين!، لتتابع بلهفة أحداث مسرحية يراها البعض كوميديا ساخرة، كتبت لتضحك الجمهور، فيما يراها الآخرون انها تراجيديا درامية، حرص مؤلفها على تجسيد الحزن والألم ومشاهد الموت والدمار لكل القيم والمفاهيم الانسانية، فيما وقف البعض الاخر يترجم الرؤية الاقتصادية، ومسعى الكاتب لتسليط الضوء على مشروع تجاري دولي كبير يحرك عجلة السلاح وكل… Read More


العراق/الديوانية/خاص/مدونات عربية الكاتب/ تحسين الزركاني اشرقت على زهراء حسين علي (19 سنة)، شمس يوم جديد، لتؤكد استمرار مرارة غربتها عن وطن ولدت فيه، وعاشت به عدة أعوام بين كنف الوالد والام، لكنها اضطرت واختها أن تعانيا مع اليتم قسوة الموت التي سرقت منهن أبيهن وهنّ صغار، لتتكفلا خمسة أخوة اثنان منهما معاقان، لتمضي الى عمل… Read More


أسر المفقودين في الديوانية تطالب بالكشف عن مصير ابنائهم في قاعدة سبايكر لمشاهدة القصة على اليوتيوب انسخ الرابط ادناه youtube.com/watch?v=LwLNpW9BmsA العراق/الديوانية/تحسين الزركاني جلست أم علي بركن غرفة ولدها الشاب علي الرماحي المفقود في قاعدة سبايكر، والحسرة تملأ قلبها المفجوع على فقيدها الذي لم تتيقن حتى الآن ان كان حياً أو ميتاً. وليست أم علي وحدها… Read More


لمشاهدة القصة على اليوتيوب انقر الرابط ادناه http://youtu.be/g3TCM_ncg_Y العراق/ الديوانية/تحسين الزركاني لم يفارق الخوف والقلق النازحة التركمانية أمينة مصطفى،(60 سنة)، منذ تهجيرها قسراً من تلعفر، واجبارها على ترك بنتيها مع زوجيهما هنالك، برغم استقرارها في موكب حسيني بالديوانية بعد رحلة استمرت 50 يوماً ذاقت خلالها صنوف العذاب والهوان. وتقول النازحة أمينة مصطفى، لقد “خرجنا من… Read More