CFI تختتم ورشة في بيروت لإعداد مدربين عراقيين للتغطية النزيهة للانتخابات

بيروت/تحسين الزركاني

اختتمت الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI، بالعاصمة اللبنانية بيروت، بالتعاون مع الاكاديمية الإعلامية الألمانية MICT، ورشة لإعداد مدربين عراقيين للتغطية النزيهة للانتخابات المزمع اقامتها في مايو المقبل، فيما أكد القائمون على الورشة ان برنامجا سينفذ في العراق مطلع العام المقبل، يهدف الى تعزيز اخلاقيات وتقنيات التغطية الصحفية النزيهة للانتخابات.

 وقال مدير ورشة اعداد المدربين، كمال الأسدي، إن “الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI، بالتعاون مع الاكاديمية الإعلامية الألمانية MICT، نفذت مجموعة حلقات تدريبية لصحافيين محترفين على اخلاقيات وتقنيات التغطية الصحفية النزيهة للانتخابات، ليكونوا مدربين في البرنامج الذي يسعى الى تمكين الصحفيين من تلك التقنيات”.

وأوضح الأسدي، أن “المنظمة وضعت برنامجا لتدريب الصحفيين على التقنيات والاخلاقيات الصحفية التي تسهم في الحفاظ على الديموقراطية من خلال التغطية النزيهة للانتخابات”، مشيرا الى أن “البرنامج سينفذ العام المقبل بفترة تسبق الانتخابات المزمع اجرائها في مايو 2018”.

وأضاف الأسدي، أن “الحلقة الثانية تضمنت تدريب ثمانية صحافيين محترفين واعتماد المتميزين منهم كمدربين ينفذون البرنامج في تدريب زملائهم”، لافتا الى أن “الصحافيون العراقيون يمتلكون خبرة كبيرة في تغطية الانتخابات، لكننا نعتقد ان الالتزام بالأخلاقيات والمبادئ وقواعد السلوك المهني، سيجعلهم أكثر احترافية في تغطية العملية الانتخابية بجميع مراحلها”.

من جهته قال المدرب الدولي، محمد الهاني، إن “العراق سيعيش العام المقبل على واقع حدث مهم يجسد الديموقراطية، والاعلام داعم أساسي ليتمكن المواطنون من تكوين فكرة عن المرشحين ليتسنى لهم اتخاذ قرارات واعية، وعلى الاعلام العراقي ان يطور نفسه ويتسلح بالأخلاقيات المهنية لتغطية الانتخابات، لنجسد عنوان هذه الورشة التدريبية”.

وبيّن الهاني، أن “اعداد مدربين صحافيين ليدربوا زملائهم على الطرق المثلى لتغطية الانتخابات”، مؤكدا على أن “التعاطي الصحفي مع الاتصال السياسي بأنواعه من بيانات حزبية ومؤتمرات صحفية والمؤتمرات الشعبية، يجسد الحرفية والمهنية والحيادية في العمل الصحفي”.

واستدرك المدرب، أن “التدريب شمل أساليب اجراء المقابلات الصحفية خلال الحملات الدعائية للمترشحين من أحزاب ومستقلين، وطرق التعامل مع خبراتهم في الاتصالية، بالتسلح بقواعد وتقنيات واستراتيجيات لإجراء الحوارات الهادفة لإنارة الرأي العام”، معتبرا “المشاركون في الورشة يمتلكون خبرة واسعة في التغطية الانتخابية، وشعرت بحماستهم ورغبتهم في مساعدة زملائهم عند عودتهم الى العراق”.

بالمقابل قال رئيس تحرير راديو نوا، الصحافي نوري حمدان، إن “الورشة في إطار استعداد المؤسسات الدولية لتمكين الصحفيين العراقيين للتغطية النزيهة المعززة بتقنيات حديثة ناتجة عن تجارب دول متقدمة نجحت في بناء الديموقراطية”.

وأضاف حمدان، أن “مجموعة من المعارف والتقنيات والمصادر الغنية التي عرضت خلال أيام الورشة، زادت من مستوى الخبرة والمهارة، لنتمكن من خلالها من إنجاح التغطية الإعلامية للانتخابات المقبلة، ليكون للمؤسسات الصحفية دورا مهما في انارة الرأي العام ومساعدة المواطن في اتخاذ قراراته تجاه المترشحين للانتخابات”.

يذكر أن الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي CFI، بالتعاون مع الاكاديمية الإعلامية الألمانية MICT، أعلنت في الـ19 من الشهر الجاري، عن انطلاق ورشة لإعداد مدربين عراقيين لأخلاقيات وتقنيات التغطية الصحفية النزيهة للانتخابات، لمدة أربعة أيام.

رابط نشر التقرير على موقع أور برس

CFI تختتم ورشة في بيروت لإعداد مدربين عراقيين للتغطية النزيهة للانتخابات

وكالة أخبار المستقبل

http://mustaqbl.net/iraq-news/17675/

وكالة فنار نيوز

http://fanarnews.org/news-8409.html

One comment on “CFI تختتم ورشة في بيروت لإعداد مدربين عراقيين للتغطية النزيهة للانتخابات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *