رابط النشر على موقع الصحفي المستقل

العراق شباب وتعايش: مؤتمر لبحث التعايش السلمي ما بعد مرحلة داعش

النجف/تحسين الزركاني

نظمت جمعية الأمل، بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في العراق، بمدينة النجف، ضمن سلسلة فعالياتها، اليوم السبت، مؤتمرا شبابيا حمل عنوان (العراق شباب وتعايش)، وفيما أوضح القائمون على المؤتمر، أن التوصيات المستخلصة من عدة مؤتمرات في عدة محافظات ستطرح في شهر مايس/آيار المقبل، على رئيسا مجلس النواب والحكومة الاتحادية، للاستماع لتوصيات الشباب المتعلقة بالتعايش السلي ا بعد رحلة داعش، أكد المشاركون أن هذه المؤتمرات نفاذة حقيقية يطل منها الشباب للمساهمة في بناء مستقبل البلاد على ان تتعدى جردان القاعات وتأخذ طريقها الى حيز التنفيذ.

وحضر المؤتمر نائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جورجي بوستن، وشخصيات سياسية ونخب شبابية من أربعة محافظات هي النجف والقادسية وبابل وكربلاء.

وشارك نحو 115شاب وشابة في الفئة العمرية من 18-35 من محافظات الفرات الأوسط النجف وكربلاء وبابل والقادسية في منتدى “العراق: شباب وتعايش” ا الذي نظمته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بالتعاون مع جمعية الأمل العراقية.

 ويهدف المنتدى الى اعطاء صوت للشباب نظرا لدورهم الهام في رسم الطريق إلى التعايش السلمي في العراق في المستقبل. وتتيح هكذا منتديات الفرصة للجيل الجديد من الشباب العراقيين عبر مختلف الخلفيات العرقية والطائفية لمناقشة قضايا ما بعد الصراع والانخراط في المصالحة الوطنية والتعبير عن آرائهم.

ومنتدى النجف هو الثالث في سلسلة المنتديات في البلاد،حيث اقيم أول منتدى في البصرة في 28 كانون الثاني 2017 بحضور 120 مشاركا من المحافظات الجنوبية الأربعة البصرة وميسان وذي قار والمثنى وفي أربيل في 19 شباط بحضور 135 مشاركا من محافظة نينوى، وستعقد المنتديات القادمة في محافظات ديالى والسليمانية وبغداد وكركوك وصلاح الدين، حيث تبلغ ذروتها في مؤتمر وطني شامل يعقد في بغداد في شهر آيار يحضره ممثلون من الشباب لإدراج التوصيات الصادرة عن هذه المنتديات في القرارات التي تدعم عملية المصالحة والتعايش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *